الإثنين، 29 ربيع الأول 1439
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

مكافحة العدوى

 

يسعى قسم مكافحة العدوى  لخفض معدلات عدوى المستشفيات المكتسبه من خلال تطبيق احدث ما وصلت اليه وسائل مكافحه العدوى المبنيه على الدليل العلمى.

كما يهدف القسم  لتوفير بيئه امنه لمنسوبى وزاره الداخليه والعاملين بها و ذويهم  لتلقى العلاج عن طريق الاستعانه باحدث ما وصلت اليه وسائل مكافحه العدوى المبنيه على الدليل العلمي

ويعتبر فريق مكافحة العدوى والتحكم في الأمراض المعدية من الركائز الأساسية لضمان توفير بيئة عمل سليمة وصحية للعاملين وأسرهم في مجال الخدمات الصحية وأيضاً من أجل توفير بيئة آمنة للمريض لتلقي الإجراءات الطبية اللازمة.
ويعمل الفريق على توفير المتطلبات اللازمة لتوفير البيئة الآمنة وذلك طبقاً لأحدث الأدلة المرجعية والمعلومات المتاحة من الطب المبني على الدليل


ومن ضمن تلك المهام على سبيل المثال هي:
- توفير الوسائل الوقائية للعاملين في المستشفى
- التأكد من تدريب العاملين على الطرق السليمة والمتطلبات اللازمة للتعامل مع الواقيات الشخصية.
- العمل على التأكد من تحصين كل العاملين ضد كل الأمراض الوبائية المعروفة والتي يتوفر لها اللقاح.
- مراقبة كل الأعمال الإنشائية والهندسية داخل المستشفى من أجل السيطرة على إنتشار الأمراض والأتربة الناتجة عن تلك الأعمال.
- تجميع العديد من عينات الماء والهواء من أجل مراقبتها والتدخل الفوري في حال حدوث أي خلل في كفاءة الهواء والماء المقدم للمرضى والفريق الطبي داخل المستشفى.
- نشر التوعية الصحية بين العاملين في المستشفى بأحدث الطرق الخاصة بالتحكم في نقل العدوى من احتياطات العزل والمتابعة اليومية للحالة الصحية للمريض وتقييم المرضى الجدد.
- التعاون والتواصل مع وزارة الصحة السعودية من أجل تطبيق سياسة صحية موحدة تسهم في إرساء قواعد منظومة صحية متكاملة .
ولم يغفل فريق مكافحة العدوى في مستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة دوره في التوعية الصحية للمجتمع وذلك من خلال :
- العمل على توعية الزائرين من المراجعين وأسرهم بتوزيع المطويات ونشر الملصقات في أماكن انتظارهم .
- توجيه بعض الندوات من قبل فريق التثقيف الصحي للمراجعين في أماكن انتظارهم.
-التوعية الصحية للجنود في معسكراتهم من أجل العمل على وقايتهم من الأمراض أثناء فترة عملهم في تأمين المشاعر المقدسة.

 

All Rights Reserved ICT- Security Forces Hospital in Makkah. Copyright © 2017